Latest News

هل تتحوّل مشكلة النفايات إلى حلّ لمشكلة الكهرباء؟

حضرت خطة النفايات في صلب المناقشات في مجلس الوزراء أمس من خلال الطلب الذي تقدّمت به بلدية بيروت لمعالجة نفاياتها بالتفكك الحراري أي عبر المحارق.
وكلّف مجلس الوزراء اللجنة التي تُتابع خطة النفايات المرحلية، بإجراء بحث إضافي في ما يتعلق بالخطة المستدامة، والعودة برؤية واضحة مبنية على معطيات وعرضها على مجلس الوزراء بناء على طلب بلدية بيروت استثناءها من الخطة.
وأبدى الوزير دوفريج في حديث لـ «البناء» ارتياحه المبدئي لقرار بلدية بيروت، مستغرباً «التصويب على المبدأ من قبل حزب الكتائب قبل دراسة المشروع من قبل اللجنة الوزارية التي يترأسها وزير الداخلية نهاد المشنوق».
ولفت إلى ان مجلس الوزراء أقر خطة النفايات على مرحلتين موقتة ومستدامة، فالخطة الموقتة تتعلق بمعالجة النفايات الصلبة بمطمري برج حمود والكوستابرافا لمدة أربع سنوات تنتهي في عام 2019.
ودعا إلى ضرورة تلقف مسارعة البلديات او اتحاد البلديات لنفاياتها اذا كانت طرق المعالجة تراعي المعايير الصحية والشروط، لا سيما ان الدولة سوف تلجأ بعد انتهاء الأربع سنوات الى إقامة محارق وإلا سنكون مجدداً بعد انقضاء المهلة أمام كارثة النفايات في الشوارع.
ولفت إلى «أن بلدية بيروت تتجه الى اعتماد محارق من نوع «الجيل السادس» تستخدم في لندن وفيينا، تحول النفايات غازاً لتكون قادرة على توليد الطاقة الكهربائية، وهذا يتطلب ان يكون في جوار المحارق سنترالاً للكهرباء»، قائلاً لا أعلم إذا كانت البلدية سوف تنوي تقديم طلب رخصة لإقامة سنترال كهرباء لتغذية بيروت بالكهرباء عبر توربينات الغاز.
Tayyar.org News

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*