Latest News

هكذا علّق حزب الله على ما حصل على أوتوستراد بيروت

أصدر حزب الله البيان التالي:
يدين حزب الله التفجيرات الإرهابية المجرمة التي استهدفت سوريا من أقصاها إلى أقصاها ما أدى إلى استشهاد العشرات وجرح عدد كبير من الأبرياء، ويتقدم من ذوي الشهداء بالعزاء، راجياً للجرحى الشفاء العاجل.
 
فمن طرطوس إلى حمص، ومن دمشق إلى الحسكة، امتدت يد الإجرام الآثمة، لتزرع الموت والدمار، ولتذكّر بحجم الوحشية التي تختزنها نفوس الإرهابيين الذين لا يتورّعون عن استهداف المدنيين وقتلهم دون أي سبب، سوى الرغبة في بث مشاعر الخوف في النفوس، وإشباع نهم هؤلاء للدم، دون أي وازع من دين أو ضمير.
 
كذلك يدين حزب الله التفجير الانتحاري الذي نفذه الإرهابيون في العاصمة الأفغانية كابول والذي راح ضحيته أيضاً عشرات الشهداء والجرحى.
 
إن ما يرتكبه الإرهابيون من جرائم في سوريا وفي أفغانستان وفي غيرهما من البلدان الإسلامية يدل على وجوب العمل السريع والمستمر من أجل القضاء عليهم ومنعهم من تنفيذ مخططهم الإجرامي المدعوم من قوى دولية وإقليمية لا تريد الخير لأي بد من بلدان أمتنا بكاملها.
 
وفي بيان اخر ادان حزب الله الاعتداء الاجرامي الذي قامت به عصابة من قطاع الطرق على سماحة الشيخ المجاهد الشيخ خضر الكبش وطالب السلطات الامنية والقضائية باتخاذ كافة الاجراءات والتدابير لحماية سماحته وملاحقة المعتدين وانزال أشد العقوبات بهم.
 
إن الخط الذي يمثله سماحة الشيخ الكبش هو الالتزام بالمقاومة ونهجها التوحيدي العابر للطوائف والمذاهب، وقد قضى ولده الشهيد محمد دفاعاً عن لبنان وعن المقاومة، كما أنه يمثل رجل الدين المؤمن بالوحدة، ولا ريب أن المعتدين كانوا يستهدفون هذه القيم والمفاهيم ويريدون تكريس الفرقة والانقسام وبث الأحقاد الذي تقوم به بعض الجهات السياسية والدينية ووسائل إعلام ضرباً لوحدة الصف والعيش المشترك بين اللبنانيين.
 
يذكر ان الشيخ خضر كان قد تعرض لاعتداء بالضرب المبرح من قبل مجهولين عند مفرق جدرا على أوتوستراد بيروت -صيدا.
Tayyar.org News

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*