Latest News

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الجمعة في 2/9/2016

* مقدمة نشرة أخبار “تلفزيون لبنان”
تكشف القرار الظني في قضية تفجير المسجدين في طرابلس عن معلومات صادمة وفيها أن ضابطين سوريين خططا للتفجيرين. وقد طلب وزير العدل أشرف ريفي طرد السفير السوري من لبنان، فيما حمل الرئيس سعد الحريري بشدة على النظام السوري.
ولعل الوزير السابق فيصل كرامي أحسن التعبير بالقول: يحزننا أن تكون جريمة المسجدين من صنع جهات نعتبرها شقيقة، إلا أن الرئيس نجيب ميقاتي وصف القرار الظني بخطوة على طريق إحقاق الحق.
وفي شأن سياسي محلي دعا الرئيس نبيه بري المجلس النيابي الى جلسة لإنتخاب رئيس للجمهورية يوم الأربعاء المقبل.
وتجدر الإشارة الى أن جولة الحوار الوطني تنعقد يوم الاثنين على قاعدة ما أعلنه الرئيس بري حول التوافق على قانون انتخابات نيابية وعلى حكومة جديدة بما يمهد للإنتخاب الرئاسي.
وبينما باشر السفير المصري الجديد في لبنان نزيه النجاري مهامه يبدأ القائم بالأعمال السعودي الجديد وليد البخاري عمله في السفارة في بيروت.
ولم يحسم بعد موضوع عودة السفير علي عواض عسيري من أبها السعودية التي يمضي فيها إجازته. وأول مهمة للبخاري في بيروت ستكون مساء غد بوداع مفتي الجمهورية اللبنانية على أرض المطار وهو يسافر على رأس أول دفعة حجاج لبنانيين الى مكة المكرمة.
وفي مجال آخر جرى الإطمئنان على سلامة اللبنانيين في عاصمة الغابون ليبرفيل (libre ville) التي شهدت اضطرابات عقب التجديد لولاية الرئيس الحالي لبلاده. وقد حصلت أضرار في متاجر اللبنانيين من جراء أعمال الشغب التي قامت بها المعارضة.
عودة الى القرار الظني في قضية تفجيري المسجدين في طرابلس قبل سنتين، وما قاله وزير العدل.
==============================
 
* مقدمة نشرة اخبار “المستقبل”
يمهل ولا يهمل. ثلاث سنوات وبضعة أيام. لحظات عابرة في زمن العدالة، ظهر الحق وزهق الباطل.
ضباط بشار الأسد فجروا مسجدي التقوى والسلام في طرابلس، وقتلوا وجرحوا ما يقارب الألف من أهل المدينة وعشاقها اثناء تأديتهم صلاة الجمعة المباركة.
كما في مخطط سماحة المملوك الذي كشفته شعبة المعلومات، كذلك في مخطط الضابطين السوريين. النظام الذي ينشر الدمار في سوريا، يحاول أن يمدد منطق القمع إلى لبنان.
الآن بتنا نعرف الحقيقة التي ظهرت في يوم جمعة أيضا. نظام قمعي يقتل شعبه، ويعتدي على أهل المدن المجاورة التي تناصر حقوق المظلومين من شعبه، من طرابلس إلى غيرها.
الآن بتنا نعرف الحقيقة بفضل شعبة المعلومات. وخسء من يقول: ما باليد حيلة. في اليد حيل كثيرة. قطار العدالة الذي يسير ببطء، يصل، وإن تأخر ثلاث سنوات.
الآن بتنا نعرف الحقيقة. نظام الأسد هو من قتل أهل طرابلس، وهو من خطط ونفذ وساند الاغتيالات التي حصدت خيرة أهل 14 آذار بالتعاون مع عملائه اللبنانيين.
الآن بتنا نعرف الحقيقة. أصدقاء سماحة والمملوك وضباط تفجير التقوى والسلام، ورفاقهم في الأحزاب اللبنانية، هم الذين يقتلون أهل الحق، وينتقمون من مواقفهم الصادقة، إلى جانب الشعب السوري.
والشكر كل الشكر للقضاء وقوى الامن الداخلي وشعبة المعلومات وسائر القوى الامنية والعسكرية التي ساهمت في الوصول الى هذه اللحظة، على ما اكد الرئيس سعد الحريري الذي اضاف: ها نحن أخيرا أمام ساعة الحقيقة التي تسطر فيها العدالة مذكرات ملاحقة ضباط وعناصر أمن جهاز مخابرات نظام الأسد الذين اعتقدوا يوما أن أحدا لن يكشفهم ولن يسميهم. وقال الحريري: اعاهد اهل طرابلس الحبيبة، إننا سنتابع حتى النهاية جهود إلقاء القبض على المتهمين وإنزال القصاص العادل بهم، من أدنى قتلتهم إلى رأس نظامهم المجرم”.
القرار الاتهامي صدر في قضية مسجدي التقوى والسلام، وضابطان من نظام الأسد ثبت ضلوعهما في التفجيري، تخطيطا وتنفيذا.
يمهل ولا يهمل. وقبضة العدالة آتية، وإن تأخرت شكرا شعبة المعلومات بقيادة العميد عمادعثمان.
=============================
 
* مقدمة نشرة اخبار ال “ال بي سي”
من دون اي لبس وجه القضاء اللبناني اصبع الاتهام الى الضابطين في الاستخبارات السورية بالضلوع في تفجير مسجدي التقوى والسلام، لم ينتظر الرئيس سعد الحريري صدور القرار رسمياً فعاجل من يهمه الامر وغرد باكراً متعهداً بانزال القصاص بالقتلة من ادناهم الى رأس نظامهم المجرم.
تغريدة الحريري وصلت الى مسامع اشرف ريفي وزير العدل المستقيل الذي رفع سقف كلمته من الاقتصاص من المجرمين الى حد مطالبة الحكومة بطرد السفير السوري الذي كان تزامناً يناقش موضوع النزوح السوري الى لبنان مع المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم.
بعد ثلاثة اعوام واسبوع واحد على الجريمة هذا ما خلص اليه ملف تفجير التقوى والسلام القضائي، عله يعيد شيئا من الروح الى من فقد روح الابناء والامهات والاطفال، وعله يعيد الى اللبنانيين الثقة بقضاء ان عاجل باصدار الاحكام العادلة في كل القضايا لخفف من موتهم اليومي المتخفي بأقنعة تبدأ بالنفايات ولا تنتهي بالمناقصات والمزايدات واخر الابتكارات الحسومات للدولة اللبنانية.
=============================
 
* مقدمة نشرة اخبار ال “ام تي في”
يشير القضاء اللبناني للمرة الثانية وبوضوح الكريستال الى ان سوريا قتلت لبنانيين ابرياء، فبعد مفخخات سماحة ها هو القضاء يتهم سوريا بتفجير مسجدي التقوى والسلام في طرابلس عام 2013، وبما ان القتلى في قاموس البعث السوري ليس جريمة فان احدا لا ينتظر من نظام الاسد ندما او توبة، لكن المدان هو كل لبناني يغطي هذا النظام ولا ياخذ التدابير الابسط التي تتخذ في مثل هذه الفواجع طرد السفير السوري والتوقف عن التضحية بالنفوس والابناء لحمايته.
لكن الانقسامات والتبعيات للخارج ليست السمة الوحيدة التي تضرب اللبنانيين، فانقسامات حول ابسط شؤونهم جعلتهم يستسلمون لتسونامي النفايات الزاحف الى منازلهم وصحتهم فلا يغضبهم غياب اي مبادرة للحل ولو آني للكارثة ولا يغضبهم غياب الدولة، رئيس الحكومة مسافر، مجلس الوزراء مهدد بعدم الانعقاد بسبب الاعتراض العوني، الحوار مهدد بالغرق في سلة الرئيس بري المرفوضة، ورئاسة الجمهورية عرضة للاغتيال الرابع والاربعين في السابع من ايلول والقتلة معروفون.
=============================
 
* مقدمة نشرة اخبار ال “ال أن بي ان”
تتأهب البلاد للدخول في استحقاقات ايلول الاسبوع المقبل وباكورتها جلسة هيئة الحوار الوطني حيث يفترض ان يأتي اقطابها باسماء ممثليهم للجنة انشاء مجلس نيابي وطني ومجلس شيوخ.
طيف كلمة رئيس مجلس النواب نبيه بري في صور تظلل الحوار وخصوصا بعد القرارات والتفسيرات التي نتجت عنها رغم عدم نجاح بعض السياسيين في الاستنتاج والتحليل انطلاقا من عدم الدقة في فهم ما قاله الرئيس بري، فهو تحدث عن تشكيل الحكومة اي التفاهم حول مبادئها وليس التشكيل اي التنفيذ، كما انه اشار الى الناس اي اللبنانيين بشكل عام ولم يسم فريقا محددا بعينه ولم يقل حركة امل او جمهورها، ثم ان حديثه عن التفاهم قائم على اساس ضرورة بت العناوين الاساسية للخلافات بعد تداخل التحالفات التي لم تعد على اساس 8 و14 اذار، والدليل التفاهم بين التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية. ومن هنا جاء كلام الرئيس بري في صور دقيقا، ومن اخطا تحليل موقف رئيس المجلس فليعد الى قراءة الخطاب جيدا.
حوار الاثنين سيوضح معالم ما يليه من الايام وخصوصا ان جلسة لمجلس الوزراء تعقد الخميس على وقع ازمة حكومية لم تتضح معالم انفراجها بعد، هل يعود اليها وزراء التيار الوطني الحر والطاشناق؟ وكيف ستعالج الامور بعد حرب الميثاقية التي اندلعت بعد الجلسة الاخيرة؟
ازمة لبنان الاخذة بالتصعيد تقابلها بوادر حلحلة اقليمية بدأ الرهان فيها على اللقاء الثلاثي المرتقب بين الرؤساء السوري بشار الاسد والتركي رجب طيب اردوغان والروسي فلاديمير بوتين في وقت معين في هذا الشهر، علما بأن اللقاء المزمع في موسكو والذي كشف عنه تقرير لصحيفة السفير اسست له قمة بوتين اردوغان في التاسع من الشهر الماضي في سانت بيترسبرغ التي تزامنت مع زيارة وفد امني سوري كبير للعاصمة الروسية.
=============================
 
* مقدمة نشرة اخبار “المنار”
على طريق داريا السورية تسير المعضمية الى حضن الوطن، عاشت اليوم تجربة مع بعض اهالي داريا الذين كانوا يسكنونها ومعهم مسلحون راغبون بتسوية اوضاعهم. تكفلت الدولة السورية باحتضانهم ونقلهم الى حرجلا المجاورة، فيما رغبة المدينة وأهلها أن تحذو حذو اختها وتعتق من خنق المسلحين الآخذين حريتها وأهلها دروعا بشرية. خطوة باتجاه التسويات يمكن ان تسلكها عدة مناطق في سوريا تتزامن مع الحديث عن خطوات بالاتجاه الصحيح لتسوية الأزمة السورية تخطوها المحادثات الاميركية الروسية بحسب الرئيس فلاديمير بوتين.
الرئيس الروسي لم ينكر الصعوبة والعراقيل، الا ان الواقع الميداني يفرض تفكيرا براغماتيا ما لم يكن عقلانيا لدى بعض الدول الاقليمية والغربية، فماذا عن بعض الدول العربية. دول لا زالت تعصف بها ويلات خياراتها، زادها اليوم عصف صاروخ البركان البالستي الذي اصاب العمق السعودي بحسب بيان الجيش اليمني.
في لبنان وبحسب البيانات والتصريحات، فإن السلالم جهزت لإنزال البعض عن جبال النفايات. وعلمت المنار ان دعوى شركات النفط التي رفعتها الى مجلس شورى الدولة ضد مطمر برج حمود احالها المجلس الى شركة فرنسية لتحكيم النزاع بشأنها فيما عين الجميع على الاجتماع المرتقب لاتحاد بلديات المتن وكسروان الذي سيعقد في وزارة الداخلية الثلاثاء المقبل.
=============================
 
* مقدمة نشرة اخبار ال “او تي في”
لا جديد تحت شمس أيلول إلا نفايات بنفايات: نفايات في السياسة، ونفايات في الأمن، ونفايات في الشارع. نفايات السياسة، تقطع خيط الحل السياسي حتى الآن. ونفايات الأمن، تكشف خيط من خيوطها في طرابلس اليوم. أما نفايات الشارع، فأنتنت بين البيوت والمستشفيات والمدارس، في انتظار الساعات القليلة المقبلة، الكفيلة وحدها بتبيان الخيط الأبيض من الأسود، في ضوء المبادرات الجديدة المطروحة للحل… إرفعوا نفاياتكم السياسية من مجتمعنا ومؤسساتنا الدستورية، قبل أن ترفعوا النفايات الأخرى. هذا هو لسان حال اللبنانيين هذه الأيام، ولا سيما أبناء المتن وكسروان، الذين أضحَوا بين ليلة وضحاها، رهائن نزوات سياسية على أعتاب الانتخابات النيابية المحتملة بعد أقل من عام… إرفعوا نفاياتكم من بيننا، حتى نتمكن من انتخاب رئيس وفق الميثاق. إرفعوها حتى نقرَّ قانون انتخاب يحقق التمثيل الصحيح. وارفعوها حتى تتشكل حكومة جديدة، تكون قادرة على التصدي لتحديات السياستين الخارجية والداخلية، فضلا عن الملفات الاقتصادية والحياتية، إلى جانب الأمنية، التي سجل اليوم تحت عنوانها صدور القرار الاتهامي في تفجيري مسجدي التقوى والسلام… ولكن، قبل الدخول في ملف نفايات الأمن، نبدأ من آخر تطورات أزمة نفايات الشارع.
==============================
 
* مقدمة نشرة اخبار “الجديد”
ذات آب دموي قبل ثلاثة أعوام كانت طرابلس تموت في مساجدها.. كانت النار تلتهم المصلين من بيوت الله. خمسون شهيدا ومئات الجرحى الذين لم تشف جراحهم إلى اليوم.. ظلوا يبحثون عن الفاعل من القريب والبعيد. تستحق طرابلس أن تعرف سر شهادتها.. أن تؤدي صلاة الغائب عن أرواح من سقطوا.. فلمدينتهم التقوى وعليهم السلام. وفي آب جديد وبعد سنوات ثلات صدر القرار الاتهامي الذي تضمن تسمية ضابطين في الاستخبارات السورية خططا وأشرفا على التفجير.. وهما النقيب في فرع فلسطين في الاستخبارات السورية محمد علي علي والمسؤول في فرع الأمن السياسي في الاستخبارات السورية ناصر جوبان. ومما جاء في حيثيات القرار ان السيارة فخخت في سوريا وأن عناصر من الاستخبارات السورية أوصولوها الى الحدود ومن هناك تسلمها لبنانيون . والهدف هو الانتقام من الشخصيات المعادية للنظام السوري وعلى رأسهم ريفي والرافعي وآخرون. ويتضمن القرار الصادر عن القاضي الآء الخطيب عدد من الرموز والأرقام كاشفا عن الرقْم الممنوع والخلية المخططة والخلية المنفذة وبينها خمسة لبنانيين… القاضي الخطيب بنى قراره وفقا لمطالعة النيابية العامة التمييزية وفي المجريات القضائية اللاحقة التي سيسلكها هذا الملف أن المحقق العدلي سيحيل قراره هذا إلى المجلس العدلي تمهيدا لبدء المحاكمات. وإذا كانت ردود الفعل العاصفة متوقعة من الرئيس سعد الحريري ووزير العدل اشرف ريفي. فإن اللافت في المواقف كان تصريح الوزير السابق فيصل عمر كرامي الذي سطر بيانا فيه الحزن على جريمة من صنع جهات نعتبرها شقيقة وصديقة وجارة.
Tayyar.org News

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*