Latest News

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأربعاء في 24/8/2016

* مقدمة نشرة أخبار “تلفزيون لبنان”
جرابلس السورية الحدودية مع تركيا تحررت من داعش لتصبح تحت سيطرة قوات المعارضة.
بالطبع الخطوة هذه تمت بدعم عسكري جوي وبري تركي والعملية ستستمر أسبوعين لإقامة منطقة آمنة وهي تهدف وفق ما قال أردوغان الى ضرب داعش وحزب العمال الكردستاني.
وفي اليمن خطوة مشابهة منتظرة شمالا عند الحدود السعودية الجنوبية وهو ما تبحثه اجتماعات وزارية خليجية أميركية وبريطانية اليوم وغدا في جدة، وقبل قليل أعلن مسؤول أميركي أن وزير الخارجية جون كيري سيقدم مقترحا جديدا للسعودية لإنهاء الأزمة اليمينة واستئناف محادثات السلام.
وفي السعودية أيضا إحباط محاولة تفجير مسجد في القطيف وإفشال تحضيرات لعملية إرهابية ضد مطعم مكتظ بالزبائن والقوى الامنية تجري تحقيقات مع موقوفين.
نبقى في الخارج لنشير الى هجوم مسلح استهدف الجامعة الاميركية في العاصمة الافغانية كابول.
محليا وزير العدل أشرف ريفي طلب من النيابة العامة التمييزية إجراء المقتضى القانوني في ملف جماعة “حماة الديار”.
يبقى موضوع الساعة جلسة مجلس الوزراء التي ستعقد في موعدها غدا بتأكيد من الرئيس تمام سلام وبمؤازرة من الرئيس نبيه بري.
فالرئيس بري تشاور مع الرئيس سلام في هذا الشأن على ان تكون الجلسة عادية الابحاث.
===============================
 
* مقدمة نشرة اخبار ال “ام تي في”
تدخل الدولة بدءا من الخميس في مرحلة جديدة من مراحل التفكك فالتيار الوطني الحر وان سعى البعض الى التقليل من قيمة غيابه عن جلسة مجلس الوزراء فلا احد يستطيع ان يقلل من وقع ضربة تغيبه عن جلسة الحكومة المتهالك والدليل المساعي القائمة لامتصاص الصدمة حفاظا عليه وهي سلكت خطين.
الاول تاجيل الجلسة لمزيد من الاتصالات وهي لم تنجح، والثاني نزع كل الملفات التي تحتاج روحا ميثاقية لامرارها من الجلسة وهو الحل الذي بدا اكثر قبولا.
مما تقدم يمكن تصور مشهد مجلس الوزراء مع بعض علامات الاستفهام حول وقع مشاركة حزب الله على التحالف مع عون حول ميثاقية الجلسات من دون مكونين مسيحيين رئيسيين وهذا ما سيثيره الوزير ميشال فرعون الذي سيحذر من مخاطر السقوط في فخ تصريف الاعمال.
في الانتظار شرع اقفال مكب برج حمود الباب امام ربيع باكر للنفايات سيعود يظهر في الشوارع في بلد يعاني خريفا اخلاقيا وسياسيا مزمنا.
اقليميا، تركيا في سوريا وهدفها الاكراد ومن ثم داعش.
=================================
 
* مقدمة نشرة اخبار “الجديد”
اردوغان في عرين الأسد،الاتراك قادة حرب، الأتراك بوابة حلول بضربة انقلاب أميركية وبتحريك مشروع الدولة الكردية صحا رجب طيب أردوغان على متغير جديد تلاقت مصالحه مع إيران وانسجمت تطلعاته وطلعات بوتن وشارك العراق في القلق فوجد نفسه في عرين الأسد قرأت واشنطن هذه الوقائع فسجلت أسرع انعطافة في التاريخ تغلبت فيها على ” تكويعة وليد جنبلاط ” وأرسلت المدقق اللغوي جون بايدن الى أنقرة ووافاه جون كيري إلى الخليج بعدما شعرت بأن تركيا وضعت يدها بيد حلف روسي إيراني سوري عراقي.
السرعة الأميركية ترجمت غارات مشتركة تركية دولية فوق مناطق داعش قبل أن تقرر أنقرة دخول جرابلس برا والتوغل في الأراضي السورية للقضاء على التنظيم الإرهابي وفي طريقها تقضي على الأكراد لم تكن المهمة صعبة على تركيا فالأرض أرضها عمليا والمسلحون صنيعة يديها والجيش الذي تحارب به الإرهاب اليوم هو الذي دربته على الإرهاب بالأمس هم أنفسهم رفعوا رايات لواء الزنكي وفيلق الشام والجيش الحر ثم بدلوا الرايات وتتحدث معلومات الميدان عن أن عناصر داعش سلمت مدينة جرابلس إلى الأتراك وتسللت إلى الداخل التركي في أغرب قتال منذ بدء الحرب السورية كانت المهمة سهلة على الجيش التركي لأنه لن يضيع الهدف فمراكز داعش يغيبها عن ظهر حرب والمستهدفون الافتراضيون هم أبناء الدولة الذين تربوا على النعيم التركي أما المهاجمون الجدد فهم خبرة خمس سنوات بالتدريب وعلى جهوزية تامة للقتال أمام هذا الانقلاب تخلت أميركا بسرعة قياسة عن حلفائها الاكراد الذين أهدتْهم مدنا ومساحات بينها منبج لوضع أول مداميك الدويلة. روسيا حتى الساعة اعتراضها خجول وسوريا صوتها أقل حدة من ذي قبل وسط ترجيحات أن يتوج الإيراني مساعيه للتقريب بين أردوغان والأسد.
مساعي التقريب محليا أسست لجلسة حكومية غدا خالية من الدسم وزراء اللقاء التشاوري أمنوا الميثاقية المسيحية حزب الله ساند عون والرئيس نبيه بري تشاور وسلام هاتفيا واتفقا على استبعاد البنود المهمة والإبقاء على الاجتماع بهيكل عظمي وبذلك أنقذت الجلسة من تيار جارف وستنعقد بلا هدف سوى توجيه رسالة إلى ميشال عون بأننا نستطيع الاجتماع من دونك. وجلسة الغد ستواجه أوسخ البنود من خارج جدول الأعمال وسيظهر لها من على متن مطمر مع التظاهرة إلى برج حمود لكنها ستجد بين صفوفها شبيح النفايات أكرم شهيب الذي يخير الناس بين الطمر “بالزبالة” والمطامر فهو وزير يعمل لمصلحة أخطبوط من أياد خمس وينصح حزب الكتائب بألا يسمح لقوى التعطيل بالتسلل فمن هي قوى التعطيل؟ وكيف يدعي جهوزية اللامركزية في النفايات ويترك بيروت على رائحتها فيما بلديتها تمتلك مليار دولار في خزينتها ولا تستطيع أن تعالج نفايات المدينة؟ بداية الحل تكمن في رفع يد شهيب عن الملف وإعطاء البلديات أموالها لتتدبر كل واحدة أمر نفاياتها وإلا فسوف تحتفل العام المقبل بمرور سنتين على جبال مكدسة.
=================================
 
* مقدمة نشرة اخبار ال “ان بي ان”
جلسة مجلس الوزراء قائمة غدا لكن من دون اي قرارات مهمة على اساس ان يهدينا الله جميعا للجلسة المقبلة كما قال الرئيس نبيه بري خلال اتصال رئيس الحكومة تمام سلام به اليوم .
تلك المعادلة جاءت لتحييد الحكومة عن ازمة جديدة وابعاد البلد عن خضة سياسية جديدة هو بغنى عنها الان، الجلسة ميثاقية غدا لان الحضور فيها يمثل كل الطوائف وبين دعوة الى ارجاء الجلسة كما في مطالبة حزب الله لتفعيل المشاورات والاتصالات ودعوة لعقد الجلسة التزاما بالميثاقية والدستور اتت مبادرة تاخير اتخاذ اي قرار يتسم بالاهمية في هذه الجلسة كمخرج.
التعطيل الحكومي لا يفيد، وخصوصا انه سيترك تداعيات سلبية على يوميات الناس سيتوقف عندها الصرف المالي فهل يتحمل البلد هذا التعطيل ونتائجه؟ وهل يتحمل المعطلون مسؤولية دفع البلد الى المجهول؟
المواطنون تواقون الى حلول تتيح لهم الخروج من مآزق بالجملة، فالمعاينة الميكانيكية باتت عقابا جماعيا تتولاه الشركات فهي تخالف القانون والاصول وتفرض على الناس ما لا طاقة لهم عليه في هذه الظروف.
ولذلك اتت دعوة نقابات سائقي السيارات من عين التينة الى الاضراب غدا سيكون بمثابة الخطوة الاولى تعقبها خطوات اشد في الايام التي ستلي، ومن هنا تاتي الدعوة المسؤولية التي وجهتها النقابات لعدم دفع الزيادات على المعاينة الميكانيكية.
في المنطقة مؤشرات جديدة ترسم مع دخول الاتراك مباشرة في الحرب السورية من بابي ضرب داعش واجهاض المشروع الكردي في الشمال السوري، تقدم الاتراك على الارض باتجاه جرابلس وقسموا مشروع الاقليم الكردي الى نصفين بضوء اخضر اميركي روسي ايراني كما بدا في كلام رئيس الوزراء التركي.
والاهم في مؤشر زيارة نائب الرئيس الاميركي جو بايدن الى تركيا معطوفة على موقف اعاد فيه بايدن ترسيخ التحالف الاستراتيجي بين واشنطن وانقرة وقرب المسافات التي تباعدت في الاشهر الماضية وتبخرت بعد محاولة الانقلاب.
=================================
 
* مقدمة نشرة اخبار “المستقبل”
عطلة آب، التهبت عسكريا وسياسيا دفعة واحدة في لبنان والمنطقة. فبعد معارك فك الحصار عن حلب، دخلت قوات المعارضة السورية إلى مدينة جرابلس، مدعومة بالدبابات والطائرات التركية في عملية أطلق عليها اسم “درع الفرات”، وذلك في تحول نوعي ضمن سير المعارك.
وفي لبنان، كان حزب الله يشارك في نصب الأفخاخ يمينا ويسارا، بهدف تعطيل ما تبقى من مؤسسات تسير أعمال البلاد والعباد. الفخ الذي نصبه حزب الله تمثل في تشجيعه التيار الوطني الحر على مقاطعة جلسة مجلس الوزراء، ثم تشجيعه الرئيسين بري وسلام على عقد الجلسة، من خلف الكواليس. ومن أمام الكواليس، قرر أن يلعب دور الحكم، ويتمنى على رئيس الحكومة التأجيل.
فشل الفخ،…رئيس مجلس النواب نبيه بري أكد للرئيس سلام حضور وزرائه، والرئيس سلام اراد من عقد الجلسة، تسيير امور المواطنين. حزب الله فشل فخه، وهو الذي اعتاد على عقلية تعطيل المؤسسات وإفراغها من مضمونها بعد تعطيله انتخاب رئيس الجمهورية.
وزاد الطين بلة، عودة أزمة النفايات لتطل على بيروت بعد إعلان بلدية برج حمود وحزب الطاشناق رفضهما استقبال النفايات في نطاقهما البلدي، بالتزامن مع إبلاغ سوكلين مجلس الإنماء والإعماء تعذر جمع النفايات ونقلها من المناطق المعنية بموقع التخزين المؤقت في برج حمود.
آب يلتهب إذا، والعطلة الصيفية المؤقتة تحولت إلى حالة طوارئ غير معلنة، بين افخاخ حزب الله، وعودة النفايات، وتمدد الميلشيات المسلحة غير الشرعية.
================================
 
* مقدمة نشرة اخبار ال “ال بي سي”
طالما لم يصدر عن رئاسة الحكومة اعلان بتأجيل جلسة مجلس الوزراء فان الجلسة قائمة في موعدها غدا، فغياب جهة وازنة فيها لا يضرب ميثاقيتها لا سيما ان الطوائف في هيئات الحكم ممثلة على الطاولة والنصاب مؤمن وحلفاء التيار الوطني الحر حاضرون، صوت التيار الوطني الحر وصل وفهم في السراي وسيترجم بعدم طرح اي مواضيع خلافية في الجلسة في انتظار عودة الامور الى نصابها بهدوء، هدوء يفرضه غياب نية معظم القوى السياسية بفرط حكومة التوافق السياسي على الاقل راهنا.
هذه معطيات من سيحضر الجلسة غدا، اما الغائبون فحساباتهم مختلفة، فمشوار التحدي الذي سينطلق مع عقد الجلسة في بداياته، والعودة الى الحقبة الممتدة بين الاعوام تسعين و2005 مستحيلة كذلك مخالفة القوانين، كما ان خسارة الميثاقية لن تمرر وستطال النظام القائم برمته، بناء عليه هل سيبقى الاعتراض مجرد صوت لا يخدش اذان متلقيه؟ ام ان حديث بكركي عن احدا في لبنان لا يستطيع ان يكبر بتصغير الاخر سيفعل فعله؟ وكيف سيرد حليف التيار الوطني الحر اي حزب الله وحليف الحليف اي حركة امل على سؤال مناصري التيار عن الخيم التي نصبت اشهرا في الساحات احتجاجا على ما اعتبروه اسقاطا للميثاقية في حكومة الرئيس السنيورة؟ وهل ستصل الامور الى صدام ام سيتفهم التيار الوطني الحر على الاقل موقف الحليف؟
هذا كله ومعالم التقارب الدولي في سوريا اتضحت اليوم مع سيطرة مقاتلين سوريين مما يعرفوا بالمعارضة المعتدلة على جرابلس مدعومين من تركيا.
=================================
 
* مقدمة نشرة اخبار ال “او تي في”
سيذهب، ومعه 6 فاصلة 3 بالمئة فقط من المسيحيين… تماما كما ذهب غازي كنعان، بضعفي هذا الرقم سنة 1992، ليحكم البلد غازيا مهيمنا محتلا… وكان صائب سلام يومها ضده، ومع المقاطعين… يذهب تمام سلام غدا لترؤس “حكومة المصلحة الوطنية”، متكلا مسيحيا وميثاقيا، على وزراء الرئيس المزورـ وجواز السفر المزور، ومكان الولادة والشهادة الزور … ربما ليفهمنا تمام بيك، بأن كل شيء ممكن التزوير وقابل للتزييف … الكرامة الوطنية … والإرادة الشعبية … وحتى المقتضيات الميثاقية … سيجلس تمام سلام غدا إلى طاولة مجلس الوزراء، من دون أن يضع يديه عليها… ومن دون أن تلمس أصابعه ورقة من أوراقها… لا لشيء، إلا لأن يديه ستكونان منهمكتين بصم أذنيه عن صوت الميثاق… وعصب عينيه عن واجب الدستور… وإطباق فمه عن قول الحق… غدا، 25 آب 2016، سجلوا هذا التاريخ… غدا، للمرة الأولى في تاريخ لبنان، تلتئم حكومة الستة بالمئة من المسيحيين… إحفظوا هذا التاريخ جيدا. فهو لن يتكرر. ولن يمر مرور الكرام… أو اللئام… كيف تكون حكومة الستة بالمئة من المسيحيين؟ إليكم الجواب وجردة الحساب، في نشرة الأخبار المسائية.
=================================
 
* مقدمة نشرة اخبار “المنار”
ليست القضية عبور الاكراد لنهر الفرات كما يقول الاتراك، بل عبور المنطقة لضفة جديدة ترسو عليها الكثير من المعادلات والتجاذبات، هي التي اسمعت العالم اصوات الدبابات التركية وهي تجتاح مجددا الارض السورية عند جرابلس، بعد ان اجتاح الحلم الكردي الهاجس التركي الى حد الارق.. فمنعت تركيا المسلحين الاكراد من هزم داعش في جرابلس، مستعيضة عنهم بفتات من تبقى من “الجيش الحر”، واجهة لحفظ ماء الوجه..
اصوات المدافع التركية سمعها بوضوح نائب الرئيس الاميركي جو بايدن، الذي قدم الى انقرة لاول مرة بعد الانقلاب الفاشل على اردوغان.. فهل يقدم الورقة الكردية على مذبح العلاقة الملتهبة مع تركيا، فيجعل الاكراد جائزة ترضية اولية، قبل تسوية قضية فتح الله غولن التي باتت تشكل عقدة لاردوغان؟..
في لبنان اختارت الحكومة نصف حل لعقدتها التي كادت ان تكلف البلد الكثير، بعد ان رفضت حلا متوازنا قدمه حزب الله لتاجيل جلسة الخميس افساحا بالمجال أمام الاتصالات والمشاورات بين مختلف المكونات لتلافي الالتباسات والمعوِّقات كما جاء في بيان رئيس كتلة الوفاء للمقاومة الحاج محمد رعد..
ومع الوفاء للتيار الوطني الحر، قرر حلفاؤه حضور جلسة الغد، رافعين صوته الى داخل الجلسة الحكومية، محاولين فرملة اية قرارات استفزازية قد تأخذ البلاد الى مراحل أكثر تعقيدا.
Tayyar.org News

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*