Latest News

ماذا حصل بين وائل كفوري والنائب إميل رحمة في مهرجانات إهمج؟

ليلة ختام مهرجانات إهمج التي أحياها الفنان وائل كفوري لم تكن ليلة عادية بالنسبة لعدد الجماهير التي توافدت إلى المهرجان بدءًا من الرابعة عصراً حيث انتشر رجال الأمن باكراً مع تدابير أمنية مشددة.
 
للسنة الثانية على التوالي يشارك وائل كفوري في المهرجان ورغم أنه لم يطرح أعمالاً غنائية جديدة، بلغ عدد الجماهير 15 ألفاً وسجل حفله علامة فارقة في خارطة مهرجانات إهمج. فالجماهيرية التي يتمتع بها وائل كفوري لها أسباب عدة منها أن لصوته وقعاً خاصاً على مستمعيه وحضوره وجماله الخاص أيضاً له سحر جاذب لجنس النساء اللواتي غلب عدد حضورهنّ لحفله عدد الرجال. ومع ذلك كان لتجاوب الرجال مع أغنياته حالة خاصة حيث بدا وبشكل خاص النائب إميل رحمة في حالة إنسجام واضحة للعيان مع كل أغنية يغنيها وائل خاصة عندما غنى “حبنا غلطة” و”الغرام المستحيل” حيث دفعه تأثره للوقوف وصرخ بأعلى صوته” كل رجال السياسة في لبنان لا يعادلون نصف عدد جمهورك”. وكلامه هذا عكس مدى حبه وإعجابه بوائل.
 
سياسة وائل الفنية لهذا العام في إحياء حفلاته جرى عليها بعض التعديلات حيث أدخل على البرنامج أغاني إيقاعية وشاركه للمرة الأولى هذا العام الطبل نوعاً من التغيير في برنامج حفلاته إضافة إلى اختياره أغنيات هو بذاته يرددها منها “تعلى وتتعمر يا دار” “وابعتلي جواب” حتى دخوله إلى المسرح تغير. فبعدما كان يدخل مباشرة إلى المسرح أصبح وائل يبدأ الغناء من الكواليس لمدة دقائق كنوع من بث الحماس قبل صعوده إلى المسرح.
 
(سيدتي)
Tayyar.org News

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*