Latest News

ماذا جاء رد جنبلاط على تهديده بالاغتيال؟

رد رئيس «اللقاء الديموقراطي» النيابي اللبناني وليد جنبلاط على «تهديدات» وجهت إليه عبر مقال صحافي نشر أول من أمس، وأورد معلومات عن «دعوة من داعش إلى استهداف المسيحيين والدروز في لبنان واغتيال جنبلاط». وقال جنبلاط في احتفال لمؤسسة «العرفان التوحيدية» في الشوف: «أياً كانت رسالة التهديد، أكانت من قريب أو من بعيد، بعد هذا العمر، نتكل على القدر وعلى الله».
وأضاف: «كم نحن بحاجةٍ في هذه الأيام السود التي تتفاقم فيها موجاتُ الجهل والتخلف، أن نعمقَ المعرفة الكفيلة وحدَها بمواجهة الانغلاق والتزّمت. وكم نحن بحاجة في هذه الأوقات العصيبة التي تشهد تأجيجاً غير مسبوقٍ لمشاعر الحقدِ والكراهية أن نعزّز ثقافة التسامح والتعددية واحترام الرأي الآخر».
وشدد على أن «بالعلم فقط نحارب الجهل وبالمعرفة فقط نحارب العقول الضعيفة والنفوس المريضة.
 
أما وقد سلمت الأمانة لتيمور، فأقول له اليوم أن العرفان أمانة إضافية بين يديه، أدعوه لأن يهتم بها ويتابع شؤونها ويرعاها بما تيسرَ له من إمكانات لأنها أحد أشكال الاستمرار والبقاء. ومنذ أن قام كمال جنبلاط بالمبادرة الأولى، مروراً بالجهود التي بذلناها مع جميع المخلصين انتقالاً إلى تيمور جنبلاط، أتمنى لهذه المؤسسة المزيد من التقدم والنجاح».
Tayyar.org News

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*