Latest News

في 14 تموز فككت اول قنبلة ديمغرافية: فماذا عن الثانية عبر النازحين السوريين؟ (Video)

صباح 14 اب 2006 كانت الغارة الاخيرة للعدو الاسرائيلي على جنوب لبنان، فعند الثامنة صباحاً دخل قرار الامم المتحدة 1701 حيز التنفيذ لوقف الاعمال العدائية بحسب ما جاء في صيغة القرار..
صحيح ان الحرب كانت اسرائيلية، غير ان الدعم الاميركي لها تجلى بتصريح وزيرة الخارجية يومها كوندوليزا رايس التي اعتبرت ان هذه الحرب ما هي الا بداية مخاض الشرق الاوسط الجديد.
ابعاد استراتيجيةٌ ديموغرافية تتخطى حدود تدمير البنى التحتية في لبنان والدمار، والمجازر التي ارتكبها العدو بحق المدنيين..
افراغ جنوب الليطاني مِن مَن حضن المقاومة وعودة المهجرين على دفعات ليست خطوةً بريئة. اشتعل فتيل الازمة في سوريا عام 2011، لتعود معه الحرب الديموغرافية فتفرض نفسها على الساحة مجدداً، وتُغرق لبنان بالاف النازحين.
سيناريو اللعبة الديموغرافية والتغيرات في موازين القوى باتت السلاح الصامت في كل حروب المنطقة، سلاح لو نجح العدو في استخدامه وفرضه على المقاومة كشرط لوقف الحرب لما بقي شعبٌ تستمد منه المقاومة شرعيتها.
Tayyar.org News

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*