Latest News

داعش يعتقل أميره “الشاذ”!

أكدت مصادر خاصة لـ”الحدث نيوز”، إن تنظيم داعش أصدر قرار بعزل أميره على مناطق جنوب دمشق التي يسميها التنظيم “ولاية دمشق”، المعروف باسم “أبو صياح فرامة”، وعينت مكانه المدعو “أبو هشام الخابوري”، مشيرة إلى أن “فرامة” ومجموعة من أعوانه اعتقلوا من قبل الأمير الجديد، بعد أن قاموا بتسليم أسلحتهم.
 
ويأتي هذا التطور الخطير في بنية تنظيم داعش في الجنوب الدمشقي، مع تواصل اشتباكاته مع تنظيم جبهة النصرة بمسماه الجديد “فتح الشام” من جهة، ومع الميليشيات المسلحة الأخرى كـ “جيش الإسلام” من جهة أخرى، وبلغت خسائر تنظيم داعش خلال الشهر الماضي على يد الميليشيات ما يقارب الـ 350 عنصراً، الأمر الذي حملته قيادة التنظيم المركزية لـ “فرامة”، باعتباره المسؤول عن وضع خطط الهجوم والدفاع.
 
وبحسب مصادر “الحدث نيوز”، فإن الأمير الجديد لداعش في جنوب دمشق، ينحدر من “الجولان المحتل” وهو من سكان حي “الحجر الأسود”، وكان يشغل منصب الأمير العسكري في جنوب دمشق قبل أن “يجمده” الأمير المعتقل “أبو صياح فرامة”، بسبب اعتراضه على الخطط القتالية التي يضعها الأخير، ويعتبر “أبو هشام الخابوري”، واحد من أربع شخصيات برزت في صفوف داعش جنوب دمشق، وهم “أبو صياح فرامة – أبو سالم العراقي المتواجد حاليا في الرقة وكان يشغل منصب أمير الأمنيين، و أبو مجاهد الدمشقي والذي كان يشغل منصب نائب الأمير.
 
يشار إلى أن “أبو صياح فرامة” أخذ هذا اللقب بعد تعمده “فرم” اسراه أبان مشاركته بصفوف تنظيم “القاعدة في بلاد الرافدين” أثناء الإحتلال الأميركي للعراق، ويقال أنه يعاني من الشذوذ الجنسي، وشاع عنه عمله في جمع الخردة وهو كان قد تسبب بإعدام عدد من المدنيين وعناصر التنظيم بعد تلفيق تهم مختلفة لهم، وذلك لكونهم لم “يطاوعه” في شذوذه كما تقول مصادرنا.
Tayyar.org News

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*