Latest News

حلّان مطروحان لمعالجة أزمة السير على اوتوستراد بيروت جونية

وطنية-
 نظم نادي “روتاري”- كسروان، في قاعة “اميرال” في النادي اللبناني للسيارات والسياحة، لقاء مع مدير شركة “جيكوم” الاستشاري لدى مجلس الانماء والاعمار المهندس أنطوان سلامة، وهو واضع الدراسات المتعلقة بتوسيع الأوتوستراد بين نهر الكلب وطبرجا.
حضر اللقاء النائبان نعمة الله ابي نصر وفريد الياس الخازن، قائمقام كسروان- الفتوح بالتكليف جوزف منصور، رئيس اتحاد بلديات كسروان- الفتوح جوان حبيش ونائبه، ورؤساء بلديات ومخاتير وفاعليات هندسية ونقابية وبيئية.
وأوضح سلامة أن “تأخير الدولة باعتماد مشروع الطريق العلوي فوق الاوتستراد الحالي الذي كان مخططا له منذ 1983، حتم اللجوء الى احد حلين، إما توسيع الاوتستراد الحالي، او اعتماد مشروع الA2 المعدل والذي يتم تنفيذه بواسطة الأنفاق ضمن الجبال، والجسور”.
أضاف شارحا “ان مشروع توسيع الاوتستراد الحالي ليصبح مؤلفا من ثلاثة خطوط مقفلة في كل اتجاه، مع تأمين طرق جانبية في مواقع محددة، يؤمن الخروج منه والدخول اليه والتواصل مع الطرق الداخلية للقرى تسهيلا لأمور المواطنين والمحلات التجارية. اما كلفته، فتبلغ حوالي 150 مليون دولار، استملاكا وتنفيذا”.
وعن مشروع الA2 الأساسي، أوضح “انه، وبسبب الاعتراضات، فقد تم تحويله ليمر في انفاق جبلية وجسور، وبكلفة تبلغ حوالي المليار دولار”.
واقترح سلامة “ضرورة إعادة العمل بخط السكة الحديدية بين بيروت وطرابلس بتمويل من البنك الاوروبي للاستثمار، وذلك تأمينا لنقل الركاب والبضائع. ويمكن تنفيذ المرحلة الاولى منه بين بيروت وطبرجا”.
ثم كانت مداخلة للخازن الذي طالب ب”العودة الى مشروع الطريق العلوي فوق الاوتستراد الحالي”.
من جهته أصر أبي نصر على “ضرورة اعتماد مشروع التوسيع طالما ان الأموال موجودة، ثم المطالبة لاحقا بمشروع الA2”.
وكانت مداخلات لعدد من الحاضرين من مهندسين وتجار وأهالي اجمعت كلها على “ضرورة البدء بالتنفيذ وعدم الاكتفاء بالكلام”.
Tayyar.org News

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*