Latest News

جولة على المحطات اللبنانية: إليكم مفاجآت برامج الخريف!

زكية الديراني –
 
ماذا سنشاهد على الشاشات في الخريف المقبل؟ سؤال يطرحه المشاهد حالياً بعد انتهاء الإجازة التي استمرّت نحو شهرين، بدأت من شهر رمضان ووصلت إلى العطلة الصيفية. يبدو أنّ المشاريع المنتظرة ستكون دسمة هذا الخريف، فهناك برامج جديدة ستُعرض للمرّة الأولى، إضافة إلى أخرى عُرضت سابقاً وستعود بحلّة جديدة.
 
اللافت في الموسم المقبل أنّ البرامج ستكون منوّعة بين الكوميديا والفنّ، وكذلك الأعمال الاجتماعية التي تكرّست على الشاشة في السنوات الأخيرة.
 
في هذا السياق، يشير المدير العام لقناة «الجديد»، ديمتري خضر، في حديث إلى «الأخبار» إلى أنّ خريطة البرمجة بدأت تكتمل على هذه المحطة، وستعرض تباعاً بدءاً من شهر أيلول (سبتمبر) المقبل. يعدّد خضر تلك المشاريع، موضحاً أنّ برنامج «ع البكلة» الذي تتولّى تقديمه نسرين ظواهرة «سيعود بحلّة جديدة، ويتمّ تصويره من الاستديو، على أن يستضيف نجوماً من الصفّ الأوّل. سيكون الموسم سريعاً بأخباره، لكنّه سيحافظ على الإطار النقدي الذي عُرف به».
 
طوني خليفة سيعود أيضاً في برنامج حواري جديد يُعالج في كل حلقة قضية اجتماعية أو سياسية أو فنية واحدة، عبر استقبال ضيف واحد فقط, فيما يتمّ «طبخ» برنامجين كوميديين. 
 
«الأوّل عبارة عن كاميرا خفية لأشخاص كبار في السنّ ينفذون المقالب بحق بعضهم بعضاً. أما الثاني، فهو مقالب نجوم مع أشخاص بعيدين عن عالم الفنّ»، وفق ما يؤكد خضر. ويضيف «من المتوقع أن يطلّ الممثل طوني عيسى ضمن مشروع تلفزيوني جديد. كما حجز برنامج «الحَلَبة» (اسم مبدئي) مكانه ضمن الخريطة الخريفية، وسيقدّمه هيثم زيّاد». 
 
ويتابع ديمتري خضر حديثه، لافتاً إلى أنّ «هناك برامج عُرضت سابقاً على «الجديد»، لكنّها ستعود بحلّة مختلفة، وعلى رأسها «للنشر» (تقديم ريما كركي) الذي تعوّل المحطة عليه مع تعديلات ملحوظة فيه». إذاً، هذه هي الخريطة الأولية لبرمجة «الجديد». 
 
فماذا عن محطة «المؤسسة اللبنانية للإرسال»؟ بالنسبة إلى lbci التي يديرها بيار الضاهر، فإنّ المشاريع الجديدة محصورة بعدد محدود، لأنّ المحطة وقّعت عقد تعاون مع mbc، ستبث بموجبه كل مشاريع الشبكة السعودية. هذا التعاون خفّف من حدّة الضغط على lbci، وباتت خريطة البرمجة واضحة مع بعض التغييرات التي قد تطرأ في اللحظة الأخيرة. في هذا الإطار، تبدأ هذه الشاشة بثّ برمجتها في النصف الثاني من أيلول مع برنامج b.b.chi لسلام زعتري ورفاقه. 
 
كما ستعرض النسخة العربية من البرنامج البريطاني «Takeme out ــ نقشت» الذي تنتجه رولا سعد. سيكون البرنامج من تقديم فؤاد يمّين، وهو يدور في فلك برامج التعارف بين الشباب والصبايا، ليتكلّل في النهاية بزواج ثنائي. 
 
مكان هشام حداد محجوز بموسم ثان من «لهون وبس»، مع بعض التعديلات. كما يصوّر جو معلوف حلقة تجريبية من برنامج اجتماعي يشبه إلى حدّ كبير برنامج «حكي جالس» الذي سبق أن قدّمه على الشاشة نفسها، لكن لم يتمّ بعد الاتفاق على عودته بعمل جديد. كذلك، يجري التحضير لموسم ثان من «حسابك عنا» لوسام حنا، فيما تُحافظ lbci على برامجها القديمة، منها: «أحمر بالخطّ العريض» و«كلام الناس». 
 
ومن ضمن برامج mbc، ستبثّ «المؤسسة اللبنانية للإرسال» برنامجين هما: project runway و«توب شيف». 
 
كما تعوّل القناة على المسلسلات التي ستعرضها، فهي تستعد لموسم درامي سيعلن عنه قريباً. وفي تشرين الأول (أكتوبر) المقبل، ستخصص lbci ليلة لانتخاب ملكة جمال لبنان 2016، وتنقل كالعادة الحدث مباشرة على الهواء، علماً بأنّ العمل جارٍ حالياً لانتقاء الفتيات اللواتي سيشاركن في هذا الحدث الجمالي.
 
في سياق آخر، تعدّ mtv من القنوات التي لا تشهد زحمة أعمال لافتة، ففي الموسم المنتظر ستعوّل على مشاريعها التي عرضتها العام الماضي من دون أيّ جديد (لغاية كتابة هذه السطور). تعرض «قناة المرّ» موسماً ثانياً من «الرقص مع النجوم»، وتفكّر في تكرار تجربة «ديو المشاهير»، وتعوّل كثيراً على حضور عادل كرم على شاشتها في برنامج «هيدا حكي». 
 
كما تضع المحطة على جدولها مكاناً مهمّاً للدراما اللبنانية، إذ تدرس تقديم جزء ثان من مسلسل «متل القمر» الذي لعب بطولته الثنائي ستيفاني ووسام صليبا. على الضفة الأخرى، لن تعرف قناة nbn تغييرات في جدول برامجها، لأنّ التعديلات جرت فعلاً قبل نحو ثلاثة أشهر (الأخبار 23/4/2016). يومها، شهدت nbn «نفضة» كبيرة لجهة البرامج التي سيستمرّ عرضها حتى الخريف المقبل، من بينها «شرق وغرب» لنورا زعيتر، و«اسأل قلبك» للوركا سبيتي. أما بالنسبة إلى قناة otv، فهي تحافظ على برمجتها القديمة من دون أيّ تعديل يُذكر، على رأسها «سطوح بيروت» لداليا داغر، و«حكي عالمكشوف» مع دانيا الحسيني، إضافة إلى موسم جديد من «لاقونا عَ الساحة». 
 
ويتمّ التحضير لبرنامجين كوميديين يُكشف عنهما قريباً.
 
على الضفة الأخرى، يستعدّ «تلفزيون لبنان» لبرمجة تتضمّن 23 عملاً تلفزيونياً. يشير مدير البرامج في القناة الرسمية، حسن شقّور، إلى أنّ «البرمجة المنتظرة تنطلق في بداية أيلول، وتتضمّن برنامجين جديدين هما: «شارعنا» (تقديم مجموعة إعلاميين) الذي يلقي الضوء على مشاكل الشباب في مجتمعنا، و«حقّك تعرف» الذي ينقل المشاهد إلى قوانين الانتخابات المطروحة».
 
في سياق آخر، ستخرج علينا قناة «المستقبل» ببرمجة خجولة تتضمّن عودة بعض أعمالها السابقة، أهمها «بلا طول سيرة» لزافين قيومجيان الذي يعود بحلّة مغايرة. أما «المنار» فلا تزال برمجتها غير واضحة المعالم، على أن تكشف عن جديدها في الأيام القليلة المقبلة.
 
باختصار، تضع المحطات اللبنانية ثقلها في البرمجة المنتظرة، من دون أن تحمل المشاريع المنتظرة أي مفاجآت، لأنّ الشاشات المحلية لا تزال تسير على الخطى نفسها التي اتبعتها في السنوات الماضية.
tayyar.org Live News

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*