Latest News

بشرى سارّة لأهالي كسروان..

يعاني اللبنانيون في مختلف المناطق اللبنانية من أزمة سير خانقة، لم تفلح التدابير والاجراءات كافة من معالجتها. وفي كل يوم يعاني المواطنون “الامرين” على الطرق، الامر الذي يؤخرهم عن اعمالهم وتسيير امورهم الحياتية اليومية وانجاز معاملاتهم في مختلف المجالات.
 
وفي هذا السياق، تعاني منطقة زوق مصبح وادونيس في كسروان، على غرار مثيلاتها من المناطق اللبنانية من ازمة السير، وسعت بلدية زوق مصبح الى التخفيف من تلك الازمة، من خلال ما بشّر به رئيس بلدية زوق مصبح عبدو الحاج العابرين والقاطنين في منطقة زوق مصبح وأدونيس في كسروان، من خلال العمل على ربط قضاء المتن الشمالي بقضاء كسروان بمنطقة المخاضة ومنطقة اللويزة في زوق مصبح، من خلال توسيع الطريق في المكان والذي عمل عليه المجلس البلدي الاسبق ايام الراحل الياس الحاج.
 
واشار الحاج في حديث الى “الوكالة الوطنية للاعلام” الى أن “هذا الموضوع بدأ العمل عليه، ونحن في انتظار التنفيذ الذي لن يستغرق وقتا طويلا، كون الطريق موجودة وهي في حاجة الى توسيع وتزفيت”، لافتا “الى انه في الايام القليلة المقبلة سيبدأ العمل بالاتجاه الواحد في الكثير من طرقات المنطقة لتخفيف زحمة السير لا سيما في ساعات الذروة”.
 
وقال: “سنمنمع الالتفاف عند مدخل جامعة سيدة اللويزة من جهة ادونيس عند المستديرة ويتم تحويل السير الى المستديرة قرب مدخل دير اللويزة، وسيتم ايضا اقفال مدخل المدينة الصناعية عند الالتفاف من طلعة يسوع الملك وسيكون الالتفاف من التقاطع بعد مفرق مدخل دير يسوع الملك لتعود السيارات نزولا وتتمكن من الدخول الى المنطقة الصناعية”.
 
وأعلن أن “13 الف طالب فقط ينتمون الى مدرسة وجامعة اللويزة يعبرون الطريق يوميا عدا عن الاف الطلاب في مدارس اخرى في المنطقة، وهذه الطريق تعتبر الشريان الرئيسي لوسط واعالي كسروان على مدار السنة”، لافتا الى ان “زوق مصبح، عقاريا، تبدأ من نفق نهر الكلب وتعتبر منطقة صناعية وسياحية ويقطنها حاليا 80 الف شخص ويمر على طرقاتها اكثر من 30 الف يوميا، عدا عن ان عدد المؤسسات التجارية على الطريق من يسوع الملك حتى مفرق جعيتا يصل الى نحو 250 مؤسسة تقع مباشرة على جوانب الطريق”.
 
واكد الحاج ان “هناك حلا لكنه متعلق بمجلس الانماء والاعمار، حيث هناك طريق جانبية من يسوع الملك، تم استملاك اراضيها وستحوي انفاقا لتستطيع السيارات عبورها لا سيما قرب الابنية، وهي ليست بقصيرة وتصل الى مدخل جعيتا. لكن الامر الان متعلق بمجلس الانماء والاعمار والقضية لديهم، وعندها تحل أزمة السير بشكل فعلي. كذلك هناك اعتراضات من قبل اصحاب المؤسسات التجارية على الطريق الحالية لانهم حسب ما يقولون سيتأذون من تغيير مسار الطريق”.
 
اشارة الى ان الاكتظاظ السكاني الكبير الموجود في ادونيس التابعة عقاريا لزوق مصبح، وجد لها المجلس البلدي حلا وسيكون هناك اتجاهات واحدة داخل المنطقة لا سيما من المدينة الصناعية باتجاه زوق مصبح. كما ان ادونيس تم فرزها عام 1975 ولم تلحظ هذه النسبة من السكان.
(عبدو الحلو – الوكالة الوطنية للإعلام)
Tayyar.org News

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*