Latest News

الإقرار بالميثاقية غير قابل للتفاوض وكونوا جاهزين فاللا باتت قريبة.. كنعان من الفنار: النفايات في الشارع صفقات مولوا منها مزارعهم

أكد امين سر تكتل التغيير والإصلاح النائب إبراهيم كنعان أن ما نفع الحوار اذا لم يتضمن الإقرار بالميثاق والشراكة، معتبراً ان الحقوق غير خاضعة للتفاوض بالنسبة الينا،  مشيراً الى أن النفايات في الشارع تراكم فساد ومصالح واعتداء على حقوق اللبنانيين ونتيجة سرقة موصوفة
كلام كنعان جاء خلال تمثيله رئيس التكتل العماد ميشال عون في عشاء هيئة الفنار في التيار الوطني الحر، في حضور رئيس بلدية الفنار جورج سلامة وأعضاء المجلس البلدي والمختار زيدان عون، ورئيس بلدية الجديدة البوشرية السد أنطوان جبارة، ورئيس بلدية بعبدات هشام لبكي، ورئيس بلدية بيت شباب الياس الأشقر، ومنسق هيئة قضاء المتن في التيار هشام كنج وأعضاء الهيئة، وإبراهيم الملاح وجان ابي جودة و ادي المعلوف وطانوس حبيقة، وكاهن رعية السيدة في الفنار الاب كميل افرام وأهالي البلدة.
 
وقال كنعان ” في كل مرة نلتقي فيها مع تيار الفنار وأهالي الفنار، نستذكر البدايات في بعبدا في العام 1989، ونقول إنه بالارادة والتصميم وبالتفاهمات التي ارسيناها سنعود ونرى بعبدا من جديد مع الرئيس القوي والميثاقي”.
 
أضاف “في ملف النفايات، والصعوبات التي تواجه رفعها من الشارع، فهذه النفايات هي كنابة عن تراكم فساد وكارتالات وفشل واهمال وظلم وتعد على حقوق اللبنانيين، وعمرها من عمر سنوات الطائف، في دولة لم تعرف شيئاً من مقومات الدولة، وهذا المشهد هو نتيجة سرقة موصوفة عمرها عشرات السنوات، كلفت خزينة الدولة المليارات، واللبنانيين من صحتهم امراضاً، وبلداً يعاني من اهمال ما بعده اهمال، والمسؤول الأول هي الصفقات المشبوهة التي مولت اغتصاب إرادة اللبنانيين والمزارع والدويلات في قلب الدولة، فمن النفايات موّلوا وجودهم وحضورهم، وارسوا زعامات. لذلك فإن رفع النفايات من الشارع هو رفعهم من هذا النظام، ومن ثقافة الفساد، وتحرير المواطن اللبناني والمجتمع من كل هذه الممارسات التي نعيشها يومياً، لان رفع هذه النفايات يكون بالشكل الذي نريده ويريده اللبنانيون، والذي هو أولوية من دون شروط والتزامات والمليارات التي ترمى يميناً ويساراً، وجبال النفايات التي يريدونها على سواحلنا وفي ساحل المتن. هذه حقيقة الأمور، ومن يريد ان يسعى بشكل جدي ونظافة مثلنا، الذين من اليوم الذي دخلنا فيه الى المؤسسات الدستورية، كان لنا الفخر بأن أيدينا نظيفة، وبأننا ومنا ناضل رفاقنا لسيادة وحرية واستقلال لبنان، ناضلنا لاصلاح الإدارة الفاسدة ونناضل كل يوم، وندفع الثمن من كرامتنا باتهامات كاذبة وظلم، لأننا نفضح المستور”.
 
وقال ” لن ننتصر اذاً لم نبق يداً واحدة، نتنافس بتجارب ديموقراطية، ونكمل معاً مع انتهاء الانتخابات لتحقيق اهدافنا اليت يجب ان نكون رياديين في تنفيذها. ولا يحق لي كنائب، ورئيس لجنة نيابية، مهما بلغت الاحمال والاتهامات، ان استقيل من واجبي، لان مدرستنا مدرسة مواجهة الخطأ بالصواب، وسنستمر حتى الرمق الاخير وفق قناعاتنا ومبادئنا، لان الوطن يستأهل كل هذا التعب”.
 
 وتابع كنعان “هي اكبر ادانة لهم، بعد 26 عاماً وملياري دولار على النفايات، وبعد كل الصفقات المشبوهة، والحديث عن بنية تحتية في لبنان، نصل الى الفضل الذي نعيشه، ويريدون تخييرنا ما بين القبول بالفشل والصفقة والسمسرة وتمويل المزرعة بالشكل الذي يريدونه، ام تبقى النفايات بقفرها وامراضها في الشارع”.
 
وعلى الصعيد الرئاسي، أكد كنعان أن نريد ميشال عون رئيسا لنكمل رسالتنا ويبقى الوطن ونبقى فيه بحضورنا ودورنا وشراكتنا، وقال “كونوا جاهزين، فالساعة اقتربت، ولان بعد النضال داخل المؤسسات وخارجها، هناك من يحاول اسقاط الحلم والمستقبل الأفضل، وكلمة اللا ستكون قريبة، وسنكون على جهوزية لنكون على قدر المسؤولية في الشارع وسواه، فلا احد يتمتع بإرادة اقوى من ارادتنا وبنظافة كف اكثر منا”.
 
وسأل كنعان ما نفع الحوار اذا لم يكن هناك من إقرار بالشراكة، معتبراً ان الميثاقية غير قابلة للتفاوض، ولن نقبل بشروط في مقابل الاعتراف بنا، فاما هناك دستور وميثاق ام لا. وما هو خاضع للتفاوض هي سياسات مشتركة، ولكن، فليعلم الجميع، القريب والبعيد، بأن شرط استكمال أي مبادرة هو الإقرار بالميثاقية والشراكة على مستوى رئاسة الجمهورية وقانون الانتخاب والتمثيل في الإدارة ولا يمكن التراجع عنهم”.
 
وبعدما شكر من قبل هيئة الفنار على مشاريع إنمائية من بنى تحتية وتعبيد وسواها، قال كنعان ” إن الخدمات التي شكرت عليها هي حقوق لكم نعمل على تلبيتها في الفنار وكل المتن، ولا تشكروا احداً عليها. ونحن بارادتنا سنستمر انمائياً وتشريعياً من دون منّة من احد”.
هيئة المتن
 
كما كانت كلمة لمنسق هيئة المتن الشمالي في التيار هشام كنج اكد فيها التزام التيار بلبنان وطناً نهائياً لجميع أبنائه، كما قال عنه يوماً العماد عون، اكبر من ان يبلع واصغر من ان يقسّم، مستذكراً شهداء وجرحى معارك نهار البارد، مؤكداً الإصرار على تطبيق القانون والدستور من خلال تعيين قائد جديد للجيش”.
 
كما كانت كلمة لمنسق هيئة الفنار في التيار ايلي جبرايل شكر فيها الحضور، والنائب كنعان على كل ما قام ويقوم به للبلدة، لاسيما على الصعيد الإنمائي منذ سنوات، وآخرها استكمال مشاريع التعبيد وتأهيل البنية التحتية”.
Tayyar.org News

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*