Latest News

هكذا استعان منفذ هجوم نيويورك استعان بشجرة الميلاد ليفجر محطة المترو!

كشفت وسائل إعلام أميركية عدة أن المهاجر البنغالي عقائد الله الذي فجّر عبوة ناسفة بدائية الصنع في نفق مترو قرب تايمز سكوير في نيويورك صباح امس قال للمحققين، إنه أراد شن هجوم باسم تنظيم “داعش”.
 
ومع أن الشرطة لم تؤكد في الحال هذه المعلومة، إلا أن حاكم ولاية نيويورك ماريو كومو قال، إن المشتبه به الذي اعتقل بعد أن أصيب بجروح في الانفجار “تأثر” على ما يبدو بالجماعات الإرهابية، بحسب ما اشارت وكالة الصحافة الفرنسية.
 
وفي السياق نقلت “سي ان ان” الاميركية عن مصدر مطلع على سير التحقيقات مع عقائد الله، أن الدافع وراء هذا الهجوم هو “أعمال إسرائيل الأخيرة في غزة” وفقا لما أطلع به المشتبه به المحققين.
 
الى ذلك نقلت صحيفة “نيويورك تايمز” ووسائل اعلام اخرى عن مصادر في الشرطة ان المشتبه به قال للمحققين انه اختار نفق المترو الذي يربط بين ميدان تايمز سكوير الشهير ومحطة سلطة الموانئ بسبب وجود شاشات تلفزيون عديدة فيها وملصقات ميلادية تذكّر بالهجمات التي نفذت باسم التنظيم الجهادي واستهدفت اسواقا ميلادية في المانيا، بحسب المصادر نفسها.
 
وقالت الشرطة ان منفذ التفجير هو مهاجر بنغالي يدعى عقائد الله (27 عاما) ويقيم في حي بروكلين وكان يحمل “عبوة ناسفة بدائية الصنع” يبدو انها انفجرت قبل الاوان.
 
وقد اعلنت الشرطة ان المشتبه به اعتقل واودع المستشفى بسبب اصابته “بجروح وحروق في جسده” اثر انفجار العبوة الناسفة التي كانت ملتصقة بجسده، فيما  اصيب ثلاثة اشخاص كانوا في موقع التفجير بجروح طفيفة، بحسب السلطات.
 
وبحسب البيت الابيض فان المهاجر البنغالي وصل الى الولايات المتحدة في 2011 بعدما حصل على تأشيرة دخول للمّ الشمل.
 
الى ذلك نقلت”العربية” عن صحيفة “نيويورك بوست” الاميركية الى انه اتضح من تحقيق أولي، أن البنغالي الذي حاول امس تفجير نفسه في محطة للمترو بنيويورك، استعان بمصابيح شجرة الميلاد، ليصنع قنبلة بدائية مكونة محتوياتها من أنبوب بلاستيكي طوله 13 سنتيمترا، فيه بطارية 9 فولت وسكر وعود ثقاب للإشعال وبراغٍ، مربوطة بصاعق من سلك مصباح بشجرة الميلاد إلا أن قسما منها انفجر فقط، فأصيب بتمزق جلدي وجروح في يديه، ومعه أصيب 3 آخرون بجروح طفيفة، بينهم ضابط شرطة.
 
وقد قام عقيد الله بتثبيت ما صنعه للتفجير في محطة المترو، قرب ساحة ” تايمز سكوير” بمنهاتن، بطريقة بدائية أيضا وكيفما كان، فقد وضع المادة المعدة للتفجير في الأنبوب البلاستيكي، وقام بتثبيته بأشرطة لاصقة تحت جاكيت كان يرتديها، في عبوة “غير احترافية الصنع”، طبقاً لما وصفها حاكم نيويورك، أندريه كومو.
 
وذكرت “العربية” ان مصباح زينة شجرة الميلاد، هو أكثر ما يستعين به الإرهابيون لصنع ما ينوون تفجيره “بسبب صغر حجمه وسهولة التعامل معه”، لأن المصباح (اللمبة) يناسب أكثر من أي شيء آخر لوضعه في صواعق التفجير بعد كسر زجاجه والإبقاء على سلك “التنجستن” الموهّج عادة للضوء في مصابيح أشجار عيد الميلاد المعروفة، وصورته أدناه.
 
وقد كان المتهم المقيم بشكل شرعي في الولايات المتحدة، والمشتبه بمناصرته لتنظيم “داعش” سائق تاكسي من أذار 2012 حتى الشهر نفسه من 2015 بنيويورك.
 
الى ذلك اشار موقع قناة CBS6 tv التلفزيونية الأميركيةالى ان للمتهم شقيقة تقيم بالطابق الثالث، وشقيق يقيم في أعلى طوابق العمارة التي يقيم فيها عقيد بشقة أسفل طابقها الأرضي بحي بروكلين في نيويورك “وقام هو وشقيقه مؤخرا بعمل تصليحات كهربائية قرب محطة المترو نفسها” إلا أنها لم تشرح تفاصيل ما ذكرت، بل قالت إنه أخبر المحققين بصنعه للعبوة في مكان قيامه بالتصليحات الكهربائية.
tayyar.org Live News

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*