Latest News

جمعية عدل ورحمة دشنت مركزها في البقاع

أطلقت جمعية “عدل ورحمة” مركزها في البقاع، في حضور عدد من الشخصيات الأمنية والدينية والمجتمع المدني.
قدمت الإحتفال ستريدا سيدي ، ثم تكلم رئيس الجمعية الأب الدكتور نجيب بعقليني، عن دور وأهمية الجمعية في مجال حقوق الإنسان ومساندة المجروحين والمهمشين، لا سيما المدمنين على المخدرات والسجناء.
وقال: “نريد معا أن نعالج الأشخاص المدمنين على المخدرات والمتعاطين، من خلال التوعية والمرافقة والمتابعة والعلاج. نريد معا، أن نساهم في بث الأمل والرجاء وحب الحياة، من خلال التربية على الحب واحترام الآخر”. أضاف: “نحن هنا ومعكم، من أجل القيم والمبادىء، نحن هنا من أجل الإنسان، كل إنسان”.
ثم تحدثت منسقة العمل الإجتماعي ماريانا طراد، وقالت: “عندما كان السجين يقلقه التفكير بوضعه من بعد خروجه من السجن، كان الإختصاصي في العمل الإجتماعي يأخذ مكانة هامة في تدخل جمعية عدل ورحمة مع السجناء”.
أما المسؤولة عن القسم النفسي جوانا عماد، فتحدثت مطولا عن “كيفية العلاج بالبدائل للمدمنين على المخدرات للحد من المخاطر، سيما أن جمعية عدل ورحمة تتميز بمراكزها المتخصصة بهذا العلاج، وذلك من خلال فريق عمل متخصص”.
أخيرا، أدى عدد من الشباب شهادات حية حول تعاطيهم المخدرات وكيفية مرافقة الجمعية لهم خلال فترة العلاج بالبدائل.
وفي الختام، تحدث رئيس دير مار روكز – حوش حال الأب طوني التنوري، باسم الرئيس العام للرهبانية الأنطونية الأباتي مارون أبو جوده، مذكرا “بدور الرهبانية الأنطونية بتأسيس الجمعية ومرافقتها، ووضع كل الإمكانات في خدمة السجين والمدمن والمحتاج”.
منوها بعمل أفراد الجمعية، “لا سيما برئيسها السابق المرحوم الأب هادي العيا، كما بجهود وعمل الأب الدكتور نجيب بعقليني”، متمنيا “التوفيق والنجاح والبركة للعمل الإنساني والإجتماعي الذي تقوم به الجمعية، سيما في منطقة البقاع”.
Tayyar.org News

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*