Latest News

ترامب يهدد وزير خارجية كوريا الشمالية

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب على تويتر يوم السبت إن وزير الخارجية الكوري الشمالي ري يونج هو وزعيمه كيم جونج أون “لن يبقيا طويلاً” إذا ردد ري أفكار “رجل الصواريخ الصغير” في إشارة إلى كيم فيما يبدو.
وقال ري للجمعية العامة للأمم المتحدة يوم السبت إن استهداف البر الرئيسي الأميركي بصواريخ كوريا الشمالية أمر حتمي بعد أن وصف”الرئيس الشرير” دونالد ترامب زعيم بيونغ يانغ “برجل الصواريخ”.
وكتب ترامب في تغريدة يقول “سمعت للتوّ وزير خارجية كوريا الشمالية يتحدث في الأمم المتحدة… إذا ردد أفكار رجل الصواريخالصغير فإنهما لن يبقيا طويلا”.وشنّ وزير خارجية كوريا الشمالية هجوماً لاذعاً على الرئيس الأميركي دونالد ترامب ووصفه بأنه “مختل عقلياً ومصاب بجنون العظمة وملك للكذب”.
وفي كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة قال إن “ترامب هو رجل عصابات يطلق كلمات عنيفة ومتهورة ضد كوريا الشمالية، وأنه يشكل أكبر تهديد للسلام في العالم”.
 
وأضاف “قوتنا النووية تهدف لردع تهديدات الولايات المتحدة النووية، ولمنع اي تدخل عسكري، وهدفنا الأقصى هو تحقيق توازن قوى معها”.
 
وفي وقت حذّر من أن “جمهورية كوريا الشمالية الشعبية هي دولة نووية مسؤولة وسنتخذ اجراءات وقائية وخطوات استباقية لا رحمة فيها في حال اظهرت الولايات المتحدة أي اشارة لتنفيذ عملية على مراكزنا او عملية عسكرية ضد بلادنا”، أوضح في الوقت نقسه ان “لا نية لبلاده إطلاقاً لاستخدام او التهديد باستخدام سلاح نووي”.
 
وختم بالقول “خلال سنوات من النضال فان خطوات قليلة تفصلنا عن بلوغ البوابة النهائية لمرحلة القوة النووية، فلا يأمل أحد بأن العقوبات التي تفرضها القوى المعادية قد تهز كوريا الشمالية”.
 
وليل أمس السبت قامت طائرات قاذفة تابعة لسلاح الجو الأميركي من طراز بي-1بي ترافقها طائرات مقاتلة بدخول المجال الجوي الدولي فوق المياه الواقعة شرقي كوريا الشمالية.
وفي عملية استعراض للقوة قالت وزارة الدفاع الأميركية إنها أظهرت مدى الخيارات العسكرية المتاحة للرئيس دونالد ترامب، حيث انطلقت قاذفات بي-1بي من جزيرة غوام بينما أقلعت الطائرات الأميركية المقاتلة المرافقة، وهي من طراز اف-15سي، من أوكيناوا في اليابان.
 
وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد هاجم بشدة كوريا الشمالية في خطابه الأول في الجمعية العامة للأمم المتحدة واصفاً نظامها بـ الـ “شرير”، متوعداً “بتدمير كامل” لهذا البلد في حال هدد نظام بيونغ يانغ الدول المجاورة له.
 
وأعلنت كوريا الشمالية في 22 آب/ أغسطس الماضي عن اختبار قنبلة هيدروجينية معدة لوضعها على صاروخ باليستي عابر للقارات بناء على أمر رئيس البلاد كيم يونج اون.
وقالت وسائل إعلام كوريا الشمالية إنّ علماء بيونغ يانغ بنوا قنبلة هيدروجينية متقدمة يمكن تركيبها على صاروخ باليستي عابر للقارات، كاشفةً إنّ الزعيم كان حاضراً في مصنع عندما جرى تحميل السلاح النووي على صاروخ.
وكانت كوريا الشمالية أطلقت صاروخاً من منطقة قرب بيونغ يانغ مرّ فوق شمال اليابان في آب/ أغسطس الماضي. وأكدت مندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي ضرورة استمرار التعاون مع الصين وروسيا وأعتبرت أن الإنتهاك الكوري الشمالي لقرارات المجلس الأمن الدولي تجاوز الحدود، ودعت إلى عمل “جدي”.
tayyar.org Live News

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*